ماهي ناس الخير ؟ وكيف كانت البداية ؟؟

Publié le 24 Juillet 2013

Ahmed Chatta Ahmed Belmecheri(Facebook)

.

ماهي الخير وكيف كانت البداية


إشتهرت في الآونة الأخيرة عبر الفاييسبوكـ ما يسمى بمجموعة ناس الخير وأصبحت لكل ولاية مجموعتها الخاصة .. في هذا الموضوع سوف نقوم بتعريفكم بماهية ناس الخير ؟ وكيف أنشأت ؟ وماهية أهدافها المسطـرة أو التي تسعى إليها ؟

ماهي الخير وكيف كانت البداية

ناس الخير هي مجموعة من الشباب التطوعي استطاعت أن تفرض وجودها وأن تقدم للآخرين الدليل على أن فعل الخير مسألة لاتحتاج إلى الكثير من الوسائل، ولكن إلى الكثير من الإرادة والعزيمة وحب العطاء، وذلكـ في إطار إحياء الثقافة التطوعية التي كادت أن تنقرض ببلادنا، مجموعة ''ناس الخير'' أصبحت تحتل بمبادراتها العديدة واجهة العمل الخيري بعدة ولايات في الجزائر، في وقت تنام فيه جمعيات معتمدة ملء عينيها وتنتظر العون من الدولة. ولأن ''الطبيعة لاتحب الفراغ'' كما يقال، فإن ''ناس الخير'' احتلوا الميدان بسهولة، وأصبحوا بذلكـ في فترة وجيزة مرجعا .

ناس الخير التي بدأت أخبارها تتوالى عبر شبكة الأنترنت ولاسيما في موقع التفاعل الإجتماعي الفيسبوكـ ثم وسائل الإعـلام التي أخذت تسلط الأضواء في التعريف بها ونشر ثقافة الوعي لدى المواطن بعدما إنتشرت عبر العديد من الولايات، وبعدما شملت نشاطاتها ميادين اجتماعية مختلفة، فإنها صارت حديث العام والخاص.
لكن ماهي قصتها؟ وكيف كانت البداية؟ وإلى أين تسير هذه المجموعة التي انطلقت بثلاثة أفراد وهي الآن تضم المئات؟

ماهي الخير وكيف كانت البداية

الحاجة رحمة... النواة التي أنبتت ''ناس الخير''

هي ''النواة'' التي أنبتت ''ناس الخير''، ''الحاجة رحمة (( رحمها الله والمتوفاة الشهر الماضي فقط )) ''وهي سيدة من الأغواط عمرها 95 سنة، زرعت بذور هذا الخير المترامي الأطراف في كل ربوع الجزائر ..
كانت الحاجة رحمة تعيش تقريبا بدون مأوى في ولاية الأغواط، فكان رواق صغير يحتضن كل مآسيها، لكن الأخ ياسين زايد نشر شريط فيديو عن حالتها في الأنترنت... وفي الحقيقة، الشعب الجزائري معروف بأنه حساس كثيرا، فانهالت ردود الفعل على الفيديو. ويمكن القول أن الفضل يعود إلى كل من طارق زروقي وعثمان بعزيز وإلياس فيلالي الذين شاهدوا الفيديو معا فقرروا مساعدتها، وذهبوا إلى الأغواط، وأخذوا لها أشياء كثيرة وفي آخر المطاف، حلت مشكلتها بمساعدة ولاية الأغواط ..

ناس الخير وبمنهجها ترسيخ ثقاف التطوع لاقت الرواج الكبير في مجتمعنا الجزائري الذي طمست عنه العشرية السوداء هذا الأمر ولكن بذرة الخير مازالت موجودة في عمق كل واحد منّا ..

اليوم ناس الخير أصبحت غنية عن التعريف وإنظم إليها كل محب للخير من جميع أطياف المجتمع .

المصدر: منتدى الهمة الجزائرية - شبـاب مـن أجـل الجزائـر - من قسم: دليل المنظمات الخيرية و التطوعية

ماهي ناس الخير ؟ وكيف كانت البداية ؟؟ .. ماهي الخير وكيف كانت البداية إشتهرت في الآونة الأخيرة عبر الفاييسبوكـ ما يسمى بمجموعة ناس الخير وأصبحت لكل ولاية مجموعتها الخاصة .. في هذا الموضوع سوف نقوم بتعريفكم بماهية ناس الخير ؟ وكيف أنشأت ؟ وماهية أهدافها المسطـرة أو التي تسعى إليها ؟ ماهي الخير وكيف كانت البداية ناس الخير هي مجموعة من الشباب التطوعي استطاعت أن تفرض وجودها وأن تقدم للآخرين الدليل على أن فعل الخير مسألة لاتحتاج إلى الكثير من الوسائل، ولكن إلى الكثير من الإرادة والعزيمة وحب العطاء، وذلكـ في إطار إحياء الثقافة التطوعية التي كادت أن تنقرض ببلادنا، مجموعة ''ناس الخير'' أصبحت تحتل بمبادراتها العديدة واجهة العمل الخيري بعدة ولايات في الجزائر، في وقت تنام فيه جمعيات معتمدة ملء عينيها وتنتظر العون من الدولة. ولأن ''الطبيعة لاتحب الفراغ'' كما يقال، فإن ''ناس الخير'' احتلوا الميدان بسهولة، وأصبحوا بذلكـ في فترة وجيزة مرجعا . ناس الخير التي بدأت أخبارها تتوالى عبر شبكة الأنترنت ولاسيما في موقع التفاعل الإجتماعي الفيسبوكـ ثم وسائل الإعـلام التي أخذت تسلط الأضواء في التعريف بها ونشر ثقافة الوعي لدى المواطن بعدما إنتشرت عبر العديد من الولايات، وبعدما شملت نشاطاتها ميادين اجتماعية مختلفة، فإنها صارت حديث العام والخاص. لكن ماهي قصتها؟ وكيف كانت البداية؟ وإلى أين تسير هذه المجموعة التي انطلقت بثلاثة أفراد وهي الآن تضم المئات؟ ماهي الخير وكيف كانت البداية الحاجة رحمة... النواة التي أنبتت ''ناس الخير'' هي ''النواة'' التي أنبتت ''ناس الخير''، ''الحاجة رحمة (( رحمها الله والمتوفاة الشهر الماضي فقط )) ''وهي سيدة من الأغواط عمرها 95 سنة، زرعت بذور هذا الخير المترامي الأطراف في كل ربوع الجزائر .. كانت الحاجة رحمة تعيش تقريبا بدون مأوى في ولاية الأغواط، فكان رواق صغير يحتضن كل مآسيها، لكن الأخ ياسين زايد نشر شريط فيديو عن حالتها في الأنترنت... وفي الحقيقة، الشعب الجزائري معروف بأنه حساس كثيرا، فانهالت ردود الفعل على الفيديو. ويمكن القول أن الفضل يعود إلى كل من طارق زروقي وعثمان بعزيز وإلياس فيلالي الذين شاهدوا الفيديو معا فقرروا مساعدتها، وذهبوا إلى الأغواط، وأخذوا لها أشياء كثيرة وفي آخر المطاف، حلت مشكلتها بمساعدة ولاية الأغواط .. ناس الخير وبمنهجها ترسيخ ثقاف التطوع لاقت الرواج الكبير في مجتمعنا الجزائري الذي طمست عنه العشرية السوداء هذا الأمر ولكن بذرة الخير مازالت موجودة في عمق كل واحد منّا .. اليوم ناس الخير أصبحت غنية عن التعريف وإنظم إليها كل محب للخير من جميع أطياف المجتمع . المصدر: منتدى الهمة الجزائرية - شبـاب مـن أجـل الجزائـر - من قسم: دليل المنظمات الخيرية و التطوعية

Rédigé par HMED B.

Publié dans #Art et culture.

Repost 0
Commenter cet article